الرئيسية / ثقافة وفن / ساره محمد اسماعيل تكتب (رحيل) قصه قصيره

ساره محمد اسماعيل تكتب (رحيل) قصه قصيره

كتبت . ساره محمد اسماعيل 

خرجت من مقبرة العشق وجسدها ملطخ بوحل حب مشؤوم رمقها وهي تحمل ما تبقي من مشاعر مهزومة، دني نحوها


الي أين؟
سأرحل
انتظر، لا تزال الفرص أمامنا لترميم ماتحطم
لقد جعلت من ظنونك سدا بيني وبينك
تريث، انا احبك؛ اتتركينني اكتوي بنار الوحدة ولوعة الفراق؟

يوم الخلاص قادم لا محال
هازل فأنت تعرفين منزلتك عندي
الحب افعال وليس اقوال
لقد وهبتك كل ما يتمناه بشر وجعلتك قرة عيني
ولقد فضلتك على غيرك وجعلتك نبضة قلبي
الحب أخذ وعطاء


مااخذت إلا جرح وشقاء
أوقف هبه الريح وعاصفة الغضب
لم يتبقى مني سوي آهات تصم أذني وتشق قلبي
قلبك حجر أصم
بل عقلك مظلم صنم
انتظر


لا جدوى لا جدوي
اسأل روحك اسأل قلبك
قبل ما تسأل ايه غيرني
انا غيرني عذابي في حبك
بعد ما كان أملي مصبرني
غدرك بيا أثر فيا
واتغيرت شويه شويه ومش بإيديا
وبديت اطوي حنيني اليك
واكره ضعفي وصبري عليك
واخترت ابعد واعرفت اعند
حتى الهجر قدرت عليه
شوفت القسوة بتعمل ايه؟

شاهد أيضاً

مناظرة شعرية بين حمدى بهاء الدين و امل عبد الرحمن

مناظرة شعرية بين    الكاتب حمدى بهاء الدين والكاتبة / امل عبد الرحمن قصيدة أنت من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: